يرأس معالي وزير التجارة والاستثمار الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي وفداً يضم عدداً من الجهات الحكومية ورجال الأعمال، في زيارة لجمهوريتي كينيا وجيبوتي.

تهدف الزيارة الى تعزيز العلاقات مع هاتين الدولتين، ورفع معدل التبادل التجاري، والبحث عن فرص استثمارية في مختلف القطاعات وفقاً لرؤية المملكة 2030، وسيتخللها مناقشة فتح منافذ تسويقية للمنتجات السعودية في البلدين والنفاذ من خلالها الى اسواق الدول الافريقية المجاورة، وبحث إمكانية إنشاء مجلس أعمال مشترك، وتبادل الخبرات في مجال حماية المستهلك والمختبرات، والتعاون في مكافحة الغش التجاري والتقليد في السلع المصدرة، وكذلك مناقشة فتح خطوط بحرية مع الجانب الجيبوتي، بالإضافة الى عدد من الموضوعات المدرجة على جدول الأعمال.

كما تشهد الزيارة اقامة منتدى رجال أعمال في كلا البلدين بحضور معالي الوزير وكبار المسؤولين في كينيا وجيبوتي، يتم خلالهما تقديم عروض عن رؤية المملكة 2030، وتوقيع عدة اتفاقيات ومذكرات تفاهم.

وسيلتقي معالي وزير التجارة والاستثمار الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي خلال الزيارة رئيس جمهورية كينيا أوهورو كيناتا ورئيس جمهورية جيبوتي اسماعيل عمر جيله وعدد من الوزراء والمسؤولين الحكوميين في البلدين، لبحث سبل تعزيز العلاقات التجارية والاستثمارية بين المملكة وجمهوريتي كينيا وجيبوتي.

ويضم الوفد الحكومي ممثلين عن وزارات المالية، والدفاع، الطاقة والصناعة والثروة المعدنية، البيئة والمياه والزراعة، النقل، والخارجية، الاقتصاد والتخطيط، وصندوق الاستثمارات العامة، وهيئة تنمية الصادرات السعودية، ومجلس الغرف السعودية، والصندوق السعودي للتنمية، وصندوق التمية الصناعية، والمؤسسة العامة للموانئ، والمؤسسة العامة للخطوط الجوية العربية السعودية، وشركة سابك.

تجدر الإشارة الى أن حجم التبادل التجاري بين المملكة وكينيا بلغ 3119 مليون ريال خلال العام 2015، فيما بلغ حجم التبادل التجاري بين المملكة وجيبوتي خلال العام ذاته 3109 مليون ريال.