كل شركة تبدأ صغيرة ثم تنمو خطوة بخطوة، حتى تصبح من أكبر وأهم الشركات في مجالها، وهذا هو حلم كل رجل أعمال أو صاحب شركة، فالنجاح يجعل كل شخص يتطلع لما هو أفضل، فإذا كنت تملك فرع واحد لشركتك، بالطبع ستريد إنشاء أكثر من فرع، ربما في نفس الدولة، وربما في دولة آخرى، أو ستريد إنشاء شركة آخرى، ولكن لا تجعل الطموح الزائد يقتلك ويهدم كل ما فعلت.

توسيع نطاق الشركة، ليس قرار سهل أو هين، بل هو من القرارات الصعبة التي يجب عليك أن تأخذها بتأني شديد، وبعد تفكير طويل واستشارات كثيرة، حيث إن هذا القرار إما أن يجعلك رجل أعمال كبير وصاحب أكبر الشركات، أو سيجعلك تخسر كل ما تملك، لذا تمهل وقرر جيداً في اتخاذه.

هناك بعض التحديات التي تواجهك عند اتخاذ قرار توسيع نطاق الشركة، إذا كنت قادر على مواجهة تلك التحديات، والتغلب عليها يمكنك البدء فوراً في توسيع شركتك، أما إذا شعرت أنك لن تكون قادر على المواجهة، فتمهل قليلاً واستمر في عملك، حتى تحقق نجاح أكبر، يساعدك على المواجهة، ومن أهم هذه التحديات.

– تقليل التركيز
توسيع نطاق الشركة، بالطبع سيجعلك مشتت الانتباه، فأنت مسئول عن متابعة العمل في كل فروع الشركة، هذا ليس أمر سهل، بالطبع لن تجد وقت لمتابعة العمل، الأمر الذي سيؤثر على العملية الإنتاجية، وسيقلل العمل أو الجودة، وبالتالي ستتأثر سمعة الشركة، هذا بالإضافة إلى أن فريق العمل في الشركة سيكون مشتت هو الآخر، لأنه المهام ستزيد عليه.

– الأموال الكثيرة
توسيع نطاق الشركة يحتاج إلى أموال باهضة، فإنشاء فرع أو شركة جديدة بفريق عمل جديد، يحتاج إلى الملايين، وبالتالي فانت بحاجة إلى رأس مال قوي، يساعدك على إنشاء شركة بالمستوى الذي تتمناه، فإن لم يكن لديك أموال كافية، لا تبدأ في أي توسيع، لأن هذا سيؤثر على شركتك الحالية، وسيصبح هناك خلل كبير في إدارة الشركة، وقدرتها على صرف مستحقات العاملين.

– تضخيم المشكلات
عندما تزيد حجم الشركة وتبدأ في عملية التوسيع، ستجد كل من حولك يشجعلك سواء العملاء أو العاملين بالشركة، لأنهم يعتقدون أن التوسع دليل على النجاح، ولكنهم لا يدركون أن التوسع يعني تحمل المزيد من المسئولية تجاه عملاء آخرين، حيث ستصبح مسئول عن تقديم خدمة جيدة ل5 مليون عميل، بدلأ من 2 مليون فقط، وبالتالي إذا حدثت مشكلة واحدة ستجد جميع العملاء يتحدثون عن الشركة الكبير ة الغير قادرة على حل مشكلات عملائها.

إذا كان لديك القدرة على إجتياز هذه المشكلات، يمكنك البدء على الفور في توسيع شركتك، ولكن عليك وضع خطة للتطوير والتوسيع، أما إذا شعرت أنك في الوقت الحالي لن تتمكن في مواجهة تلك التحديات، ابق مكانك وانهض بشركتك.