سوق الفوركس، هو أكبر سوق مالي في العالم كله، اتجه الجميع إليه في الفترة الأخيرة، بسبب الأرباح الهائلة والسريعة التي يحققها للمستثمرين، ولأنه من الأسواق المرنة التي لا تحتاج إلى خبرة كبيرة، ولا رأس مال كبير، فأي مستثمر صغير لا يمتلك إلا رأس مال بسيط، يمكنه أن يتداول أمواله في سوق الفوركس، وبمرور الوقت سيكتسب الخبرة التي تجعله متداول محترف، كما أنه من الأسواق التي تعمل على مدار اليوم، وبالتالي تمكن من جذب الكثير من المتداولين في وقت قصير، وأصبح من أكبر الأسواق التجارية، بل إنه صار العمود الفقري لاقتصاد بعض الدول.

هناك علاقة قوية بين سوق الفوركس والتغييرات الاقتصادية والأحداث السياسية، فكل يوم نسمع عن ارتفاع أسعار الدولار في دولة وانخفاضه في دولة أخرى، هذا الارتفاع والانخفاض يتوقف على الحالة الاقتصادية للبلاد، فالدول القوية اقتصادياً تنخفض بها أسعار العملات، أما الدول تشهد تدهور في أوضاعها الاقتصادية فإن أسعار العملات مرتفعة بها طوال الوقت.

النصيحة الأولى التي تقدم لكل متداول مبتدأ، هي دراسة الحالة الاقتصادية لكل بلد على حدة، لمعرفة طبيعة السوق وطرق التداول، التي تضمن لك تحقيق الأرباح التي تتمناها، وتحميك من الخسارة، لذا عليك قراءة كل الأخبار الاقتصادية بشكل يومي، ومتابعة الوضع الاقتصادي في الدولة التي تتداول في العملة الخاصة بها.

قبل أن تبدأ أي عملية تداول، عليك أن تعرف معدلات البطالة وعدد الوظائف وأسعار المستهلكين والإنفاق الحكومي على الخدمات وأسعار المنتجين والصادرات والإيرادات، كل هذه المؤشرات ستساعد على اختيار العملة الرابحة التي تتداول بها، حتى يمكنك تحقيق الأرباح.

عمليات التداول تحتاج اقتصاد قوي، فالدول التي تعاني من مشاكل اقتصادية أو معروف أن اقتصادها ضعيف، لا يمكن أن ينجح سوق الفوركس بها، فسوق الفوركس لا يزدهر إلا في الدول القوية اقتصاديًا، الناجحة في كل القطاعات، وذلك لارتفاع أسعار عملات هذه الدول، ولهذا السبب يعد الدولار الأمريكي، هو أقوى عملة وهو العملة الرسمية التي يتم التداول وفقاً لها، وهذا يرجع إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية، هي أقوى دولة في العالم.

جميع خبراء الاقتصاد ينصحون جميع المتداولين وخاصة المبتدأين، بمتابعة التحليل الفني والتحليل الأساسي الذي يتم عرضهم في بداية يوم التداول، حيث إن هذان التحليلان يتضمنان كل الأخبار الاقتصادية التي يجب على المتداول أن يكون على دراية بها، حتى يكون قادر على تحديد الصفقات التي ستحقق له الأرباح.