تعددت مسؤوليات الحياة من حولنا ، وأصبح المال الهاجس الأكبر ، لدى العديد من الأشخاص ، فالمال بالنسبة لهم مصدرا من مصادر السعادة ، فالمال تستطيع أن تحصل على كل ماتريد ، وامتلاك ما تحب ، وشراء ماتعشق ، وتوفيره لوقت الازمات ، فالله سبحانه وتعالى قال في كتابه العزيز ” المال والبنون زينة الحياة الدنيا ” فالله خلقه لكي يجمل حياتنا، ويضفي عليها نوعا من التحرر والاستقلالية.

كيف أجمع المال:

تعددت الوسائل التي يمكن من خلالها جمع المال ، فالمرء يميل في الغالب الى ايجاد الطرق التي تناسبه والتي تعتبر الأقصر للحصول على المال الوفير فكيف أجمع المال؟

أولاً:

اتبع المقولة التي تقول ” القرش الأبيض في اليوم الأسود ” فأي قرش سيقع بين يديك ، احفظه ، ولا تسرفه في أي شيء ، واعمل جاهدا على أن تحافظ على ما حصلت عليه.

ثانياً:

اشتري حصالة ، والحصالة هي علبة صغيرة مغلقة ، يوضع فيها النقود ، فهي تساعدك كثيرا في جمع المال ، وتحفزك على الحفاظ عليه ، لتكوين مبلغ كبير ، وابعدها عن يدك قدر المستطاع ، وعندما تراودك نفسك لتفتحها ، تذكر أنك بحاجة ماسة لمبلغ معين من المال ، ولن يصبح متوفرا لديك ، ان استمريت على مبدأ اصرف ما في الجيب ، يأتيك ما في الغيب.

ثالثاً:

احصل فقط على الأشياء التي تحتاجها جداً ، ولا تسرف أموالك في أشياء ثانوية ، واعمل على التقليل من مصروفاتك ، وعدم الانصياع لرغباتك.

رابعاً:

ضع خطة وسر عليها ، فالشخص الذي يحدد الأهداف التي يريدها ، ويصنع لنفسه هدفا ، يطمح اليه ، هو في الغالب شخصية تستحق الاحترام والتبجيل ، تسعى لنجاحها ، وتواصل العمل للوصول الى المبتغى الأساسي.

خامساً:

هناك فرق بين البخل وتجميع المال ، فاياك أن تقع في فخ البخل ،  بأن تحرم نفسك من كل شيء يجول في خاطرك ، بل اسع جاهدا لعدم ارضاء كل ما يجول في بالك ، وما تريده نفسك ، وان اصبح الأمر ملحا بالنسبة لك ، فلا بأس ان صرفت قليلا من المال ، في سبيل تحقيق سعادة نفسية ، فالمال بالأول والأخير  هو لتشعر بأنك شخص مهم ، ومستقل ، ولا يحتاج أحد البتة.

وفي الختام ، فان أي مبلغ قد تجمعه ، قد يفيدك في المستقبل ، فيمكنك أن تفتح لنفسك مجالا للعمل في السوق الحر ، كأن تستأجر مكان ، وتمارس فيه الهواية التي تحبها ، أو العمل الذي ترغب بأن تقضي فيه بقية حياتك ، ولا تنسى أن المال الذي يصرف في غير مكانه ، فانه يضيع بلا رجعة