أولاً : مقدمة

يعتبر زيت الطعام مصدراً هاما من مصادر إعداد عدد كبير من المأكولات الغذائية الشعبية منها وتمثل الكمية التي تستخدم لأعمال قلي الأطعمة كالفلافل (الطعمية) والبطاطس والسمك والباذنجان وغيرها حوالي 55% من كمية الزيوت المستخدمة .وقد وجد أن مصر تستخدم حوالي 3 مليون طن زيت سنويا سواء من الإنتاج المحلي أو المستورد منها حوالي1.65% مليون طن زيت سنويا تستخدم في أعمال القلي المشار إليها وقد وجد أيضا أن نسبة 35% من هذه الكمية والتي تعادل0.5مليون طن سنويا تقريبا تمثل كمية مخلفات الزيوت بعد عمليات القلي والتي لا يعاد استخدامها لعدم مطابقتها للشروط الصحية اللازم توافرها لصحة الإنسان .لذا كان من الضروري الاستفادة من هذه الكميات لقيام بعض الصناعات التي تقوم علي تدوير مخلفات هذه النوعية من الزيوت كصناعة الصابون بمنتجاته المختلفة .

ثانيا : مدى الحاجة إلي إقامة المشروع

مما سبق يتبين أن حوالي 0.5مليون طن سنويا من مخلفات الزيوت المستخدمة في عمليات القلي لا يعاد استخدامها وبالتالي كانت تلقي في شبكات الصرف الصحي مما قد يؤثر علي كفاءة الشبكة بالإضافة إلي تأثيرها علي المعدات المستخدمة في تطهير هذه الشبكات وزيادة تكلفة التطهير أو معالجة مياه الصرف . ولذلك كان التفكير في إعادة استخدام زيوت المخلفات في عملية تصنيع صابون الغسيل والذي مازال يستخدم في كثير من المنازل خاصة بالريف المصري أو بعض المناطق الحضارية .

وسوف تستخدم مياه الصرف الصحي بعد ترشيحها وتنقيتها من كافة الملوثات الصلبة والسائلة. وبالفعل تم زراعة حوالي 200فدان من الأراضي الصحراوية شرق الإسماعيلية بالأشجار حيث تعتمد عملية الري علي مياه الصرف الصحي المعالج .

لذلك ولرفع درجة نقاوة مياه الصرف الصحي يجب التشديد علي عدم إلقاء زيوت الطعام بعد الاستعمال في شبكات الصرف الصحي . وهناك العديد من دول العالم تتجه إلي استخدام الزيوت النباتية بعد الاستعمال إلي صابون وتتم هذه العملية في المنزل كما تقوم السلطات المختصة بمعاقبة المخالفين حيث يتم تحليل عينات من الصرف الصحي باستمرار لكل منطقة للتأكد من خلوها من الزيوت .

مما سبق يتضح أهمية هذا المشروع حيث يساعد في حماية البيئة والتخلص من احد عناصر الملوثات الخطيرة التي تؤثر علي شبكات مياه الصرف الصحي .

ثالثا : الخامات

  • الدقيق العادي استخراج 83% ويمثل حوالي 40% من مكونات مخلوط الصابون .
  • زيت الطعام الناتج من قلي الطعام ويمثل 59% من مكونات مخلوط الصابون .
  • هيدروكسيد بوتاسيوم ( البوتاسا الكاوية) ويمثل حوالي 1% من مكونات مخلوط الصابون .

رابعا : المنتجات

ينتج هذا المشروع الصابون العادي إما في صورة قطع أو مسحوق تستخدم في غسيل الملابس وغسيل أدوات المائدة .

خامسا : العناصر الفنية للمشروع

(1) مراحل التصنيع

  • ترشيح كمية الزيوت المستخدمة لتنقيتها من الشوائب والأجسام العالقة من مخلفات قلي الأطعمة.
  • يتم خلط الدقيق والزيت مع البوتاسا الكاوية خلطاً جيداً .
  • التقليب المستمر لمدة ربع ساعة .
  • صب المخلوط في قوالب مكونة من إناء خارجي مزود بآخر داخلي مقسم إلي فراغات بحجم الصابون ( علي شكل مكعب طول ضلعه 50مم ) .
  • يترك المخلوط في القوالب ليتجمد .
  • تفريغ مكعبات الصابون بنزعها من قوالب الصب وقد يصل وزن القطعة الواحدة حوالي 150جم .
  • تستخدم كمية من مخلوط الصابون والتالف من المكعبات في عمل مسحوق باستخدام مبشرة كهربائية .

الرسم التخطيطي لمراحل إنتاج الصابون

1

 (2) المساحة والموقع :

يحتاج المشروع إلي مكان مساحته 80متر مربع يخصص منه حوالي 10متر مربع تستخدم للتجفيف .

(3) المستلزمات الخدمية المطلوبة :

يحتاج المشروع إلي مصدر كهربي 220 فولت بقدرة 5ك .وات للإنارة ولتشغيل الخلاط والمبشرة بالإضافة إلي وحدة ترشيح الزيوت وتصل تكلفة الطاقة الكهربائية إلي 150جنيه /شهر .

(4) الآلات والمعدات والتجهيزات :

2

وحدة ترشيح الزيوت

3

الخلاط

4

قوالب بلاستيكية

5

حاويات بلاستيك

6

طوالي خشب

7

مبشرة الصابون

تكلفة المعدات المستخدمة

8

(5) احتياج المشروع من الخامات :

9

إجمالي الخامات خلال دورة رأس المال (ثلاث شهور)11964 جنيه مصرى .

(6) الرسم التخطيطي لموقع المشروع :

10

 (7) العمالة :

11

عدد الورديات :1

عدد ساعات العمل :8 ساعات

(8) منتجات المشروع (شهريا) :

12

إجمالي المنتجات خلال دورة رأس المال (ثلاث شهور) 41400 جنيه .

(9) التعبئة والتغليف :

يعبأ الصابون بعد إنتاجه في صناديق كرتون سعة 100 قطعة مع كتابة البيانات ويعبأ الصابون المبشور في أكياس من البلاستيك سعة 1كجم مع كتابة البيانات.

(10) عناصر الجودة :

  • يراعي عدم زيادة نسبة البوتاسا الكاوية عن الكمية المحددة .
  • يراعي وضع الصابون بالعبوات وهو بحالة صلدة .
  • يراعي أجراء عملية تكرير الزيوت المسحوبة من محال الأطعمة حتي يعطي منتجا متجانسا .

(11) التسويق :

  • من خلال تجار السلع الغذائية .
  • من خلال عمل تبادل سلعي للسلع (السمن والزيوت) المنتهي عمرها الافتراضي مع إعطاء صابون بدلا منها .
  • من خلال المنازل .
  • من خلال أسواق الخريجين .
  • المنطقة العمرانية المحيطة بالمشروع .