تعتبر العملية التشغيلية بمثابة أي نشاط أو مجموعة أنشطة تأخذ واحداً أو أكثر من المُدخلات وتحولها وتضيف القيمة إليها وتقدم لعملائها واحد أو أكثر من المخرجات والعمليّات الإداريّة التشغيليّة تحرص الإدارة قبل البدء في تطبيق العمل على تنفيذ العديد من العمليّات الإداريّة التشغيليّة، ومنها:

1. أداء المَهام:

هي المبادئ التي يجب على الإدارة صياغتها في بداية العمل الرسميّ، وتصبح مع الوقت من الأمور الضروريّة، والتي يحرص كافّة المُوظّفين على تطبيقها خصوصاً في ظلِّ الظّروف المهنيّة المُتغيّرة التي تتطلّب المُحافظة على أداء المَهام بشكل صحيح، إذ تُعرَف المَهمّة بأنّها كلّ عمل يتمُّ إنجازه لتحقيق هدف ما.

2. السجلّات والتّقارير:

هي الوثائق المَكتوبة ورقيّاً أو إلكترونيّاً، تشمل على معلومات حول البيانات التي تُستخدم في إدارة القرارات، ومُتابعة المُوظّفين، والنّشاطات الخاصّة في المُؤسّسة.

3. مُعالجة المعلومات:

هي الوسيلة التي تُساعد في دراسة المعلومات، وتشمل ثلاثة أنواع رئيسيّة، وهي:

  • المعلومات الخاصّة في المُؤسّسة، وتشمل كافّة معلوماتها منذ تأسيسها حتّى يوم العمل الحالي.
  • المعلومات ذات الصلّة في عمل المُؤسّسة، والتي تتضمّن أيّة معلومات داخليّة مُرتبطة ارتباطاً مُباشراً بالعمل.
  • المعلومات ذات الصّلة الخارجيّة، وهي المعلومات التي يتمُّ الحصول عليها من مصادر لا ترتبط ارتباطاً مباشراً مع العمل، ولكنّها تُساهم في توفير معلومات عن شيء ما، مثل المشروعات الحديثة، كالمشروعات الإنشائيّة التي تحتاج فيها المُؤسّسات غير المُتخصّصة في الإنشاءات والمباني بالاستعانة بمهندس خارجيّ مُتخصّص.