السعودية تخطط للحصول على 10% من احتياجاتها من الكهرباء من مصادر الطاقة المتجددة خلال ست سنوات حيث اعلن خالد الفالح وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية السعودي أن المملكة تسعى للاستثمار في 30 مشروعا خاصا بطاقة الرياح والطاقة الشمسية بهدف المساعدة في الوفاء باحتياجات الطاقة في السعودية.

وأضاف الوزير السعودي خلال انطلاق أعمال منتدى الاستثمار في الطاقة المتجددة أن “البرنامج الطموح” للمملكة يستهدف بيع مصادر منتجات الطاقة المتجددة والتكنولوجيا الخاصة بها في الخارج.

وقال وزير الطاقة السعودي إن هذه المشروعات يمكن أن تكلف ما بين 30 و 50 مليار دولار.

ومضى الفالح للقول إن “نسبة الطاقة المتجددة بحلول 2023 ستشكل 10 % من مجمل إنتاج الطاقة الكهربائية في المملكة”.

وقال الوزير السعودي إن المملكة تسعى في المدى المتوسط إلى أن تصبح “قادرة على تطوير وتصنيع وتصدير تكنولوجيات متطورة متعلقة بإنتاج الطاقة المتجددة” وأضاف الفالح “أن الاستثمار في مصار الطاقة المتجددة لا يقل أهمية عن اكتشاف النفط في الثلاثينيات من القرن العشرين بالسعودية”.

وقال وزير الطاقة السعودي إن الأمر يتعلق “بتحول اقتصادي اجتماعي” خلال العقد أو العقدين المقبلين.

وتستثمر السعودية في مصادر الطاقة النظيفة أو الطاقة الخضراء بهدف إيجاد مصادر بديلة للطاقة المستخرجة من مشتقات النفط والغاز الطبيعي وعدم الاعتماد بشكل شبه كامل عليها.