أعلنت وزارة التجارة والاستثمار نجاح خطة الوزارة التموينية في مشعر عرفات حيث شهد وفرة في السلع والمواد التموينية من الوجبات الغذائية والمياه والألبان والعصائر والمرطبات المبردة التي يحتاجها الحجاج ولم يتم تسجيل أي نقص ولله الحمد في المخزون من السلع التموينية.

وصرح المهندس عبدالاله بن مشيط مدير عام  فرع وزارة التجارة والاستثمار بمنطقة مكة المكرمة المشرف العام  على أعمال الوزارة بموسم الحج أن الوزارة قد أشرفت على دخول ٢٥٠ شاحنة مبردة سعة ٤٠ قدم و١٤٠٠ شاحنة مبردة متجولة بالمشاعر المقدسة محملة بالسلع التموينية والمواد الغذائية منها ١٥٥ شاحنة لمشعر عرفات محملة بما يزيد عن ٩ ملايين سلعة تموينية لحجاج بيت الله الحرام.

أوضح المشرف العام على أعمال الوزارة في موسم الحج اليوم أن الفرق الميدانية للوزارة وقفت على متابعة دخول وتوزيع الشاحنات المبردة في أماكن تواجدها داخل مشعر عرفات والتي تحمل ٣.٤٥٦.٠٠٠ عبوة مياه باردة و ٤.٥٣٦.٠٠٠ عبوة من الألبان والعصائر ، بالاضافة إلى مليون وجبة جاهزة و١٠ آلاف قالب ثلج.

هذا وتواصل الوزارة تنفيذ جولات رقابة ميدانية يومية على منافذ بيع السلع التموينية في المشاعر المقدسة للتأكد من وفرة المعروض من السلع ومواجهة أي نقص في المخزون.

ويتوزع فريق عمل رجال الرقابة الميدانية للوزارة رفقة مجموعة من الكشافة السعودية في أرجاء المشاعر المقدسة لرصد السلع المعروضة للحجاج والتأكد من صلاحيتها للاستهلاك والتحقق من جودتها وملائمة أسعارها.

تعمل الفرق الرقابية بالوزارة على تنفيذ العديد من المهام المناطة بها في موسم حج هذا العام كالإشراف على منافذ البيع، التأكد من صلاحية السلع وتطابقها مع المواصفات القياسية، التأكد من صلاحية اطارات السيارات والزيوت ومطابقتها للمواصفات، ومعايرة مضخات الوقود والتحقق من جودتها ومراقبة الاسعار.