إنه شيء جيد وخطوة مميزة أن يقوم المرء بإنشاء عمله الخاص به ويقيم مشروعات صغيرة يديرها بنفسه بعيداٌ عن مجال عمله أو بجانبه ولكن توجد بعض المشاكل التي تواجه الفرد عند إتخاذه قرار القيام بمشروع صغير خاص به تتمثل تلك المشكلات في قلة رأس المال وعدم وضوح خطة العمل وقواعد التعامل التجاري في المشروع.

عند بداية إنشاء مشروع صغير يجب توافر المال اللازم لتأسيس وهيكلة هذا المشروع فيمكن تجنب هذا العائق الكبير عن طريق الحصول على شريك عمل يتم التواصل معه بالاتفاق المسبق على إذا ما كان شريك حالي أو مستقبلي وبهذا الاتفاق يتحدد مهامه الواجب القيام بها والاستعدادات الهامة من طرفه لبداية المشروع , فالبدء بالمشروع بدون شريك يسبب أزمة مالية عند تعيين الموظفين والعديد من المشاكل في إدارة الأعمال والمهام ولذا يضمن الشريك تسهيل تلك المهام .

الميزانية المالية من أهم خطوات إنشاء مشروع صغير ولذا لابد من دراسة جدوى كافية وجيدة للمشروع وتحديد الأهداف والأرباح والتضحيات الواجب القيام بها لإتمام المشروع والوقت اللازم لتحقيق الأرباح وبعد هذه الدراسة يمكن القيام بخطوات بدء المشروع بأمان .

هدف بدون خطة تنفيذ واضحة وفعّالة يصبح هدف بلا جدوى حقيقة لذلك دور خطة العمل هام جداٌ في بدء المشاريع الصغيرة, يجب تحديد الرؤية المستقبلية للمشروع وكتابة الأهداف ووسائل التنفيذ الاقتصادية والعملية واستراتيجيات التسويق والمصروفات الغير متوقعة والإيرادات المتوقعة ثم البدء في تنفيذ خطة العمل .

القلق والتردد والخوف من الفشل أمور طبيعية يشعر بها الشخص عند اتخاذه قرار البدء بإنشاء مشروعه الخاص وبالتالي عليه أن يتحلى بالشجاعة الكافية والثقة بالنفس فبعد ضمان رأس المال والدعم اللازم والحصول على الشريك المناسب تكون هناك عدة صعوبات منها الاضطرار لترك العمل الحالي أو التخلي عن بعض الأمورالثابتة في الوقت السابق في سبيل النجاح , فالتحلي بالشجاعة في اتخاذ خطوات بدء المشروع إحدى خطوات النجاح وبالشجاعة يتم مواجهة الطاقة السلبية والصعوبات ومشاكل المشروع وعقباته المتوقعة والغير متوقعة والإصرار على الاستمرار حتى النجاح المطلوب .