دراسة الجدوى التسويقية تمثل نقطة الانطلاق لدراسة الجدوي التفصيلية للمشروعات، فالنتائج التي تنتهي إليها هذه الدراسة تمثل القاعدة التي على أساسها يتم اتخاذ قرار التوقف أو الاستمرار في استكمال تنفيذ المراحل اللاحقة لدراسات الجدوى التفصيلية للمشروع.

تعريف دراسة الجدوى التسويقية:

من أهم الدراسات التي تتم على المشروع والتي من خلالها معرفة هل يتم الاستمرار في المشروع أم التوقف عنه والبحث عن بدائل اخرى له.

لذلك يرتبط نجاح أي مشروع بنجاح تسويق منتجاته، كما ترتبط أهمية المشروع بتلبية حاجة عامة أو ملحة للمجتمع. لذلك لا يمكن الحكم على صلاحية أي مشروع للاستثمار دون التعرف أولاً على مدى الاحتياج إلى منتجاته العرض والطلب والفرص التسويقية المتاحة أمامه  من ثم تعتبر دراسات الجدوى التسويقية من أهم الدراسات الواجب إعدادها بدقة للمساعدة في الحكم على صلاحية المشروع الاستثماري.

أهداف دراسة الجدوى التسويقية:

  • تحديد حجم السوق.
  • تحديد الفرص التسويقية.
  • تحديد وتخطيط عمل الحملات الإعلانية.
  • هيكل ونوع السوق ودرجة المنافسة وتقسيمات السوق.
  • تحديد حجم الطلب المتوقع على منتجات المشروع ومعدلات نموه.
  • تحديد السياسات التسويقية من حيث التسعير والترويج والتوزيع.

1. دراسة السوق تمكنك من التعرف على:

  • احتياجات المستهلكين وخصائص واهتمامات الشريحة او الشرائح التى سوف تشترى السلعة او الخدمة
  • التعرف على الفجوات الموجودة في سوق معين والتي لم يتنبه المنافسون لها بعد، مما يعطيك مكاناً متميزاً في هذا السوق.
  • تحديد حجم الطلب على السلعة أو الخدمة التي ستقوم بتقدميها
  • اكتشاف شرائح سوقية أو احتياجات أواتجاهات جديدة داخل السوق لم تكن معروفة من قبل.

2. دراسة المنافسين والبدائل:

من أهم الوسائل التي تمكنك من معرفة جدوى مشروعك والتخطيط له بشكل سليم وهي معرفة المنافسين بشكل دقيق ودراسة منتجاتهم، وأسعار تلك المنتجات والمزيج التسويقي الذي يستخدمونه بشكل وافي، حتى تتأكد أن منتجاتك تقدم قيمة جيدة للمستهلكين والعملاء عندما نحدد المشروع الذي سوف نقوم به, والمعلومات التي تقوم بإتاحتها في دراسة المنافسين:

  • من هم منافسينك؟
  • ما هي درجة حدة المنافسة في السوق؟
  • ما هي عناصر القوة والضعف لدينا مقارنة بالمنافسين؟
  • ما هي مواصفات المنتج الذي ينتجه المنافسون؟
  • ما هو سعره وطريقة توزيعة وطرق الدعايا الخاصة به؟

وتقوم الدراسة التسويقية بعمل:

  • توصيف المنتج سواء سلعة أو خدمة.
  • توصيف المستهلكين واحتياجاتهم ومستواهم الاقتصادي.
  • توصيف السوق وحجمة الحالي والمستقبلي والمنافسين وأسعار السلع المثلية والقوانين المحددة لتداول السلعة أو لتسعيرها.
  • تحديد مدي تجاوب السوق لفكرة المنتج أو الخدمة الجديدة التي يسعى المشروع لتقديمها.
  • نصيب السلعة أو الخدمة من الفجوة التسويقية ( الفرق بين الطلب الكلي والعرض الكلي للسلعة او خدمة ) وبالتالي تحديد الطاقة الإنتاجية والرقم المتوقع للمبيعات.
  • إعداد الهيكل التو سيقي بما يشمله من تكلفة التسويق.

لماذا تقوم بعمل الدراسة التسويقية لإنشاء مشروعك؟

لا يتصور أن يتم إنشاء مشروع دون معرفة الإجابة على التساؤلات التالية:

  • هل سيكون هنالك من يشتري منتجات المشروع أم لا؟ وكم عددهم؟
  • ما هي المواصفات التي يرغبونها للمنتجات؟
  • كم سيستهلكون منها؟ وكيف يمكن الوصول إليهم؟
  • ما هي الأسعار التي سيقبلونها ويمكنهم الشراء عندها؟
  • ما طرق إقناعهم بالتحول إلى منتجات المشروع؟

وللإجابة على تلك التساؤلات كانت حتمية إعداد الدراسة التسويقية مع إعطائها الأولوية في الترتيب ضمن المراحل المختلفة لإعداد دراسة الجدوى التفصيلية  وذلك لأنه تبنى على نتائجها باقي الجوانب الخاصة بتلك الدراسة ويتوقف عليها اتخاذ قرار الاستمرار في باقي مراحل تلك الدراسة من عدمه.