ريادة الأعمال هي مصطلح من المصطلحات الاقتصادية والإدارية، وتُعرّف بأنها امتلاك شخص أو مجموعة من الأشخاص أفكاراً إبداعية، وريادية تساهم في إنشاء مشروع جديد، ومن تعريفاتها أيضاً العمل على فكرة جديدة، تهدف إلى تقديم شيء جديد، يُحقّق فائدةً للمجتمع.

يعود ظهور مصطلح الريادة إلى فرنسا من خلال عالم الاقتصاد بابيستيه، واستخدم هذا المفهوم للدلالة على الأعمال التجارية، والمشروعات الحديثة، والتي ظهرت في القرن التاسع عشر للميلاد، وساهمت في الوصول إلى نقلةٍ نوعيّة في الحياة الاقتصادية في دول أوروبا، وهذا ما ساهم في تقدّم الفكر الاقتصادي، فتمكّنت الدول الأوروبية من تحقيق نهضة صناعية من خلال الاستفادة من الأفكار الرياديّة الحديثة.

خصائص ريادة الأعمال:

توجد مجموعة من الخصائص التي تتميّز بها ريادة الأعمال، ومنها:

  • وجود هدف محدّد يتم بناء المشروع عليه.
  • دعم المشروع بمجموعة من الأفكار الجديدة، والتي تهدف إلى المساعدة على تطبيقهِ.
  • وضع خطوات معينة لتنفيذ المشروع بناءً عليها.
  • التصميم لتحقيق الهدف الخاص بالمشروع.
  • حساب المخاطر التي قد تنتج أثناء العمل، أو تطبيق المشروع.
  • عادةً تعتمد الفكرة الرئيسية للمشروع الريادي على أفكار إيجابية تساهم في تطوير المجتمع.

أدوار ريادة الأعمال:

لريادة الأعمال عدة أدوار مهمة في القطاعات الاقتصادية والمؤسسيّة؛ فتساهم في العمل على نهوضها بشكل مستمر ومنها:

  • إنشاء عمل مستحدث، من خلال تزويد سوق العمل بنوع عمل جديد يساهم في تطوره، ويجعله يواكب العولمة الاقتصادية، والتكنولوجية الحديثة.
  • اكتشاف مصادر جديدة بالاعتماد على الأفكار الخاصة بالمشروع؛ كاستخدام آلات حديثة تستخدم لأول مرة، أو غير معروفة سابقاً في سوق العمل المحلي.
  • تعتمد ريادة الأعمال على الإبداع، وتقديم أفكار حديثة، لذلك تُساهم بابتكار أشياء جديدة لم يستخدمها أو يتعامل معها الناس من قبل، وقد تكون موجهةً لفئة محددة، أو إلى كافة الأفراد داخل المجتمع الواحد.
  • إيجاد فرص عمل: عندما يتم تحقيق الأفكار الريادية واقعياً، وتصبح الشركات والمؤسسات ذات وجود حقيقي وقانوني يُساهم ذلك في مساعدة الكثير من الأفراد الذين يبحثون عن عمل من خلال وجود وظائف تتناسب مع مؤهّلاتهم الدراسيّة، وخبراتهم العملية.

كيف يصبح الإنسان رائد أعمال:

إن ريادة الأعمال نوعٌ من أنواع الفنون الفكرية والإدارية، ويستطيع أي إنسان أن يصبح رائداً في قطاع الأعمال، ولكن عليه أن يتميّز بمجموعة من المميزات المهمة، منها:

  1. أن يكون شخصاً مثابراً، ومجتهداً في العمل على الفكرة التي يَسعى لتحقيقها.
  2. أن يكون هدفه تحقيق النجاح مهما تطلّب منه وقتاً، وجهداً.
  3. أن يتميز بالقدرة على إدارة كافة الأمور المحيطة بهِ.
  4. أن يمتلك رؤية نحو المستقبل، لتحقيق عمله الريادي.
  5. أن يعتمد على وضع خطة ثابتة، ومدروسة دراسة جيدة، وينفّذها حتى يصل لتحقيق هدفه.